رسالة “طارئة” من قيادي النهضة لرئاسة الجمهورية

اكّد عبد الكريم الهاروني اليوم الإثنين 18 جانفي 2021 إنه يوجد أطراف تنسب نفسها لرئيس الجمهورية و تبرر العنف ضد تونس.

لذلك طالب رئيس مجلس شورى حركة النهضة, قيس سعيد بالتّوضيح.كما دعاه للخروج من صمته مفسّرا ان “الصمت يخلق غموض ويدفع بعض الأطراف للحديث باسم الرئيس وتمارس العنف باسم الرئيس وتخرب البلاد باسم الرئيس وهو غير معقول والعنف ضد النظام لا يمكن إحداثة باسم النظام”.

وان “أن الغموض في خطاب رئيس الجمهورية يمكن ان يستفيد منه البعض باسم الشعب يريد لتخريب البلاد وممارسة أعمال عنف”.