10.9 C
Tunisie
vendredi, janvier 27, 2023
الرئيسيةأخباررغم محاولات التاسعة و موزاييك، سيناريو الفخفاخ يقترب من الجرئ

رغم محاولات التاسعة و موزاييك، سيناريو الفخفاخ يقترب من الجرئ

رغم محاولات التاسعة و موزاييك، سيناريو الفخفاخ يقترب من الجرئ

 

علّق النائب بمجلس نواب الشعب ياسين العياري عن آخر التطوارت بخصوص قضايا رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجرئ و إتهامه باختلاس الأموال برفقة شقيقه وإتهام الجامعة بالتشكي إلى الفيفا بالإضافة إلى قضية هلال الشابة التي تمسّ الأمن القومي وتهدد استقرار البلاد.

و كتب العياري عبر صفحته الرسمية قائلا :

 » إنتهى الإجتماع الذي جمع السيد وزير الشباب و الرياضة و الإدماج المهني بوديع الجريء.
خلال الإجتماع، طلب الوزير نسخة من مراسلة الفيفا المزعومة 🙂.
عجز الجريء عن تقديم أي مراسلة أو وثيقة من أي شخص في الفيفا عن الموضوع.
موش قلتلكم.. ما ثماش 🙂
الحكاية و ما فيها، الوديع هو من راسل الفيفا منذ يوم 26 أكتوبر، يستعطفها للتدخل ضد دولته و حكومته و شعبه، في رسالة قد تصل إلى الخيانة العظمى بما حملته من مغالطات و أكاذيب، و إلى اليوم لم تجبه الفيفا.
غدا ينتهي الأجل الي أعطاه الوزير للجامعة لتطبيق الفصل 15.
ستجيب الجامعة و المساعي حثيثة للحصول على أي رد على المراسلة حتى من شاوش أو شيفور في الفيفا لدعم ملف وديع!
في الأثناء :
– محمود البارودي مشكور، يتكفل بترجمة تقرير الرقابة إلى الإنجليزية عبر مترجم محلف و إرساله للفيفا.
– فريق نزع الريش يراسل اللجنة الأولمبية لتحمل مسؤولياتها و تكليف محامي أمام القضاء الفرنسي للحصول على نسخة من ملف قضية الرهان الرياضي ».

و أضاف ياسين :

 » إلى الأصدقاء الصحفيين و معدي برنامج وحش الشاشة على قناة التاسعة:
شكرا على الدعوة لإثراء حلقة « وديع الجريء »، لكن بعد التفكير العميق، أرفض المشاركة بتلك الطريقة.
فريق الإعداد إقترح علي تسجيل أسئلة، تطرح على « معالي سي وديع » في الحصة، خاطر معلوم وديع لا يفوز إلا كيف يكور و يغالط و يتبهلل وحده!
وديع يحب يجي وحده دون حضوري، « خايف من الكورونا » قالوا 🙂
البارح وديع مهبط تصويرة مع أشخاص، بلا كمامة و بلا تباعد إجتماعي : هو لا يخاف الكورونا، مرض بيها لاعبين و حكام، هو يخاف مواجهة من يقدر أن يرد على أكاذيبه و مغالطاته و خطابه الجهوي المبتذل، هو يريد أسئلة سهلة « ممنتجة » و معدة مسبقا و لا أحد « يكشفه »: نتفهم خوفه!
أفهم أن أصحاب القناة لأسباب معلومة يريدون فقط مسرحية هزلية أخرى لتبييضه، لكن آسف، أحترم نفسي و صفتي و لن أشارك فيها!
يحب يواجهني وديع، أنا جاهز، لكن في الأستوديو و الكاميرا تصور، و نجيب الكاميرا متاعي تصور أيضا تفاديا لل »مونتاج »، موش نسجل فيديو تتمنتج و هو يجاوب وحده إش يحب في بلاتو.
وديع،صدقني، لن يفيدك هذا، حتى تجري و حدك المرة هذه، لن تفوز: ستسقط و سيبقى هلال الشابة ».

كذلك كتب نائب مجلس نواب الشعب قائلا :

« إتصلت للتو بالسيد وزير الشباب و الرياضة و الإدماج المهني.
لم تصل الوزارة إلى هذه اللحظة أي مراسلة من الفيفا و ما نشرته قناة وديع (التاسعة) لا يمت للحقيقة بصلة و هي فقط محاولة للتأثير على الرأي العام.
و دائما حسب السيد الوزير : »اش خص كان تبعثلي الفيفا، أنا محضر دوسي و ماشيلهم ».
جماعة الفيفا ما تراسلش الوزارة نفهم فيكم، معناها الفيفا بش تحذر الوزارة من التدخل في الجامعة، ما تراسلش الوزارة، عندكم الحق، ما تراسلش الوزارة، تراسل فقط قناة التاسعة.
يا وديع، ستخسر الحرب الإعلامية، الشائعات لم تعد سلاحا فعالا في هذا العصر ».

 

 

يذكر أنّ اللجنة الوطنية الأولمبية قد قررت إحالة وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم على لجنة القيم، بتهمة اختراق الميثاق الأولمبي وترويجه لتصريحات تثير النعرات الجهوية والطبقية.

- Advertisement -
مقالات ذات صلة

الأكثر شهرة