3.9 C
Tunisie
dimanche, janvier 29, 2023
الرئيسيةمجتمعفتوى تحريم لعبة ' فري فاير ' ، ديـوان الإفـتـاء يوضّح

فتوى تحريم لعبة ‘ فري فاير ‘ ، ديـوان الإفـتـاء يوضّح

بناء على ما راج من أخبار مفادها أن ديوان الإفتاء أصدر فتوى في تحريم لعبة باسم
فري فاير ‘ ، فإن هذا الخبر غير صحيح . وإذا صدر في صفحة أخرى فهي منتحلة ولا تنطق رسميا باسم ديوان الإفتاء . ونلفت الانتباه الى ضرورة التثبت قبل نقل الخبر .

يذكر أن مواقع تونسية معروفة قد وقعت في الخطأ و نشرت الخبر بأنّ مفتي الجمهورية عثمان بطيخ قد حرّم لعبة فري فاير و اعتبرها مدمّرة للعقل و الصحة.

وفي ما يلي نص التدوينة كاملة قبل حذفها :

الحمد لله حمدا يليق بجلال وجهه و عظيم سلطانه و أصلي و أسلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما كثيرا .
فتوى بتاريخ 17-جوان-2020
السؤال : حكم لعبة -الفري فاير – الشائعة بين الشباب في هذه الأيام ؟ وماهو الدليل على تحريمها أو إباحتها افيدونا أفادكم الله ؟

الجواب: بسم الله ، لا مرية أن هذه اللعبة لا تخلو من جوانب مسيئة للذوق و الأخلاق و التفصيل على الآتي : 1: في مراحل و جزئيات اللعبة : -القتل : يعد قتل الأشخاص و إقتناء الأسلحة المتنوعة عنصرا أساسيا .

-الصور الخليعة : لا تخلو اللعب الحديثة من صور محرمة كالوشم و إبراز مفاتن المرأة . 2: مخاطر اللعبة : – اضاعة الوقت : يقضي شبابنا جل أوقاته أمام هذه اللعبة غير عابئ بمرور الزمن وهذا من أشد المعاصي عند الله فعن إبن عباس -رضي الله عنه- قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : نعمتان مغبون فيهما بن آدم الصحة و الفراغ .(مسلم) والنبي عليه أفضل الصلاة و اتم التسليم لا ينطق عن الهوى إنه هو إلا وحي يوحى (النجم) فعندما يذكر الرسول هذه النعمة العظيمة التي لا تستغل في محلها فإنما هو تذكير من رب العزة على أهمية الوقت يقول عليه الصلاة و السلام: يندم العبد يوم القيامة على الساعة لم يذكر الله فيها .

شرب اتفق مجموعة من الصحابة على أن يصوموا النهار و لا يفطرو ابدا و يقوموا الليل و لا يناموا ابدا فنهاهم النبي عليه الصلاة و السلام عن ذلك و قال : إنما لاجسادكم عليكم حقا ، و لأزواجكم عليكم حقا و أنا اصوم و افطر و أقوم الليل و انام فمن رغب عن سنتي فاليس مني (صحيح) ⁦⬅️⁩أنظر نهى النبي صلى الله عليه وسلم اصحابه عن طاعة الله عندما غلو فيها و أفرطو و ضيعوا حقوق انفسهم (النوم الأكل و الشراب) فكيف باللعبة تلهي عن هذا كله ؟ -ترك الواجبات الدينية و الدنياوية : ساهمت هذه اللعبة في ابعاد شبابنا عن دينيه من خلال ترك الصلاة أو تأخيرها عن وقتها وهذا منكر عظيم يقول الحق سبحانه و تعالى ؛

فخلف من بعدهم خلف اضاعو الصلوات و اتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا (مريم59) فتعودهم الله بالعذاب الشديد عند تركهم الصلاة وأما تأخيرها عن اول وقتها فأشد في التحريم لأن الله جعل الصلاة فريضة موقوتة ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا – واصبح الموظفون و العملة اشد تراخيا مما كانو عليه بسبها -اللعبة- و في هذا إثم و ترك للسنة النبوية حيث يقول عليه الصلاة و السلام: ان الله يحب ان عمل احدكم عملا ان يتقنه -صحيح- الحلول و البدائل : ممارسة الرياضة. /التنزه /سياقة الدراجات و غيره

خلاصة الحكم الشرعي : لا يجوز لمسلم يقيم حدود ما انزل الله على رسوله ان يستخدم هذه اللعبة المدمرة العقل و الصحة لما ذكر أعلاه من مخاطر ، ولا يجوز اضاعة المال فيما يسمى شحن و تطوير مراحل اللعبة و هذا حرام و لا شك فيه والله أعلم وهو اجل و اكرم و نسأل الله أن يهدي شبابنا لترك هذه اللعبة المدمرة و الله المستعان .

مفتي الجممورية التونسية
عثمان بطيخ

- Advertisement -
مقالات ذات صلة

الأكثر شهرة