4 نصائح تساعد طفلك على التعامل مع الخوف والقلق !

نصائح

يواجه الطفل صعوبات و تحدّيات نفسية تشعره بالقلق والخوف، رغم سعي الآباء إلى توفير بيئة ممتلئة بالمشاعر الإيجابية لراحة وسعادة أطفالهم.

اليك طرق مختلفة تساعدك على التعامل مع مشاعر طفلك في مثل هذه الحالات:

الخوف من الإبتعاد عنك :

تأكد المعالجة النفسية للأطفال نينا كايزر,  ان مشاعر الخوف من الفراق تبدأ  منذ سن 10 أشهر، وتمتد إلى الثلاث سنوات. وتتمثل إحدى الطرق لتحضير الطفل من أجلا الإبتعاد قليلا عن والديه في قراءة قصص تتحدث عن المراحل الانتقالية :اليوم الأول في المدرسة على سبيل المثال.

كما يجدر بالآباء طمئنة الطفل عند خروجهما من البيت بأنهما سيعودان لاحقا، وتحديد توقيت العودة.

الخوف من الكوابيس :

تقول أنجيليك ميليت ,طبيبة الأطفال, ان رؤية الكوابيس تبدأ من سن 18 شهرا مما يجعلهم يشعرون بالذعر والخوف من الظلام والذهاب إلى السرير.

يمكن للوالدين في هذه الحالة قراءة قصة لها تأثير مهدئ ليشعر الصغير بالأمان, ترك إضاءة خافتة في الغرفة، تعويد الطفل على النوم في الوقت نفسه كل ليلة, الجلوس بالقرب منهم خلال الليل وإخبارهم ن تلك الكوابيس مجرد تخيلات.

الدراسة والاختبارات :

ياكد جون ماكفي ,الطبيب النفسي, إن تعليم الأطفال  يساعدهم على تحمل المسؤولية وعلى مواجهة ضغوطات الحياة.

تكوين الصداقات :

لا يجب على الأطفال الخوف من التعرض للرفض من الآخرين، لذلك يجب تقديم نصائح لتنويع صداقاتهم وعدم التركيز على علاقة واحدة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *